الرابطة تشارك في مؤتمر للمرأة الإرترية في مدينة فينا – بالنمسا

بتنسيق من الناشطة السودانية الدكتورة إشراقة مصطفى وبالتعاون مع منظمة القلم العالمية (PEN) ومنظمة المرأة الأوروبية (WIDE)، نظمت شبكة المرأة الإرترية في الفترة من 11 إلى 13 أكتوبر 2017م مؤتمرا للمرأة الإرترية في مدينة فينا – بالنمسا تحت شعار (تعزيز وتمكين دور المرأة الإرترية)؛ حضرته مشاركات من أوروبا وأفريقيا اضافة للحضور الكبير للمرأة الارترية من بريطانيا وألمانيا والسويد.

.
وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر تحاورت الحاضرات من الناشطات حول انتهاكات حقوق الانسان الإرتري وغياب الحرّيات الأساسية في ظل نظام الهيمنة والقهر القائم في إرتريا وتغييب الأحرار من أبناء شعبنا في سجون الطغمة الحاكمة بشكل عام؛ وما تتعرض له المرأة من اضطهاد مزدوج بشكل خاص من جراء انتهاكات النظام لحقوقها؛ اضافة لما تتعرض له من ظلم وقهر اجتماعي.

وقد كان للناشطة والباحثة الإرترية الأستاذة سعدية حسنين دور بارز في تسليط الضوء على معاناة الإنسان الإرتري وما يتعرّض له من قمع واضطهاد منذ اعتلاء نظام القهر والتسلط لسدة الحكم في إرتريا في عام 1991م، عكس ما يشاع بأن عهد المظالم قد بدأ بعد اندلاع الحرب الإرترية – الإثيوبية في عام 1998م ومن ثم توسع ليشمل الجميع.

.

كما أشارت الأستاذة سعدية حسنين لدور المرأة الإرترية المميز ونضالاتها التي واكبت جميع مراحل المقاومة بما فيها فترة الكفاح المسلح.

ومن ضمن الفعاليات نظم المؤتمرون ورش عمل مغلقة حول قضايا المرأة ومن ضمنها الورشة التي كانت تحت إشراف وزارة الخارجية النمساوية – قسم حوار الثقافات والأديان بحضور السفيرة ليزا فورغتر التي رعت اللقاء. وقد تحاور الحضور حول الصعوبات التي تواجه المرأة في المهجر وبلد المنشأ، وكيفية التغلب على العادات والتقاليد الضارة التي تقيّد حرية المرأة وتعيق مسار حركتها في النهوض بقضاياها الخاصة ودورها في المجتمع.

.
.
وقد نظمت المرأة الارترية ضمن فعاليات المؤتمر ورشة عمل خاصة بها؛ لتبادل الخبرات حول قضايا متعددة من بينها العنف ضد المرأة؛ والصحة النفسية؛ ورعاية الأسرة وشملت استعراضاً لنضالات المرأة بشكل عام وكيفية التغلب على التحديات التي تواجهها.

والجدير بالذكر أن رابطة أبناء المنخفضات الإرترية قد شاركت في هذه الفعالية ممثلة بالأستاذة آمنه فكاك – مسئولة الشئون الاجتماعية والإنسانية بالمكتب التنفيذي والأستاذة فاطمة ميكال – عضو مكتب المرأة بالرابطة.

.

 

شاهد أيضاً

رسالة الرابطة إلى لجنة حقوق الإنسان الإفريقية في بانجول بخصوص استهداف نظام الهيمنة القومية لمدرسة الضياء الإسلامية

النظام الديكتاتوري الإرتري يستهدف “مدرسة الضياء الإسلامية“ في أسمرا خلفية: تأسست المدرسة في عام 1969 من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *