العقد الاجتماعي

العقد الاجتماعي والحوار المجتمعي

ابراهيم كبوشي في إطار مبادرة الرابطة بطرح مشروع العقد الاجتماعي بهدف بلورة المفهوم على كل الأصعدة السياسية والمدنية الإرترية المقاومة للنظام المهيمن على كل مقدرات البلاد لقرابة الثلاثة عقود، اود الادلاء بدلوي حول الموضوع. إنني ارى ان ضرورة التنادي إلى احداث حوار مجتمعي واسع حول المفهوم وأهميته في معالجة أزمة …

أكمل القراءة »

الدعوة الى العقد الاجتماعي.. ضرورة تفرضها حقائق الواقع

أبو عثمان ظلت نظرية العقد الاجتماعي تتطور وتتبلور مع تقدم وتطور الانسان وزيادة احتياجاته ونموها وتوسعها في كل الجوانب الحياتية، الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والامنية وغيرها، بغرض ايجاد اساس لبناء دولة قادرة على إدارة التنوع والتباين والتقاسم العادل للثروات، وتداول السلطة وارساء ثقافة التعايش في ظل الاحترام المتبادل  بين أطراف التعدد …

أكمل القراءة »

 إبرام “العقد الاجتماعي” يضمن الحقوق المشروعة للجميع

العقد الاجتماعي6- munkhafadat

(من أهم بنوده: تفاهمات تحظى بإجماع ورضى كافة الأطراف صاحبة المصلحة الحقيقية في الوطن ) بقلم: صالح عبدالله عجيل المبادرة التي أعلنها السيد/ رئيس المكتب التنفيذي لرابطة أبناء المنخفضات الإرترية في المهرجان الثقافي الثالث للرابطة في لندن خلال الفترة من 2-3 أبريل 2017م بشأن إبرام “العقد الاجتماعي” الذي يضمن حقوق …

أكمل القراءة »

طرح نظرية العقد الاجتماعي من قبل الرابطة وضروراتها الآنية

 أبوبكر صايغ يعرف العقد الاجتماعي بأنه الرابط الذي يحدِد العلاقة بين مكونات المجتمع المختلفة وبين سلطَة الدولة، حيثُ تنظم أسس هذهِ العلاقة مِن خِلال أنظمَه وقوانين تحدِد ذلِك على أساس الاحترام المتبادَل لبناء المجتمع على أسس سليمة. طرح جديد فرضته عوامل كثيرة نتيجة للعقبات التي اعترضت مسار الدولة الإرترية التي …

أكمل القراءة »

العقد الإجتماعي حل مناسب لمشاكل إرتريا المزمنة

العقد الاجتماعي2- munkhafadat

 محمد نور موسى المخاوف من انفراط عقد الوحدة الوطنية تأتي على رأس قائمة القضايا التى تُهدد أمن البلاد واستقرارها وبقائها كيان واحد متماسك بكامل سكانه وحدوده الجغرافية الموروثة من الاستعمار. تكمن مشكلة الوحدة في تحديد نوع الوحدة الوطنية وهذا يُعتبر في حد ذاته مخرج من المأزق والواقع المؤلم والمزري الذي …

أكمل القراءة »

ارتريا – سبعون عاما من العقد الاجتماعي الضائع

eritrea-_seventy_years_of_lost_social_contract_munkhafadat.png

أبو آمنة حِمّدْ إن تطبيقات نظرية الفلسفة السياسية والاجتماعية والأخلاقية المسماة بالعقد الاجتماعي، مدخل مهم لتأسيس وتماسك وحماية المجتمع، وبناء وترسيخ قيم توافق العقد الاجتماعي الذي يؤسس لقيام دولة المواطنة وسلطة القانون، القائمة على قاعدة الحقوق والواجبات ومبادئ الحرية والعدالة والديمقراطية، واحترام التعدد والتنوع الديني والثقافي والاجتماعي والعرقي الذي تزخر …

أكمل القراءة »