Web Analytics Made Easy - StatCounter

نعي اليم

بسم الله الرحمن الرحيم
“يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية وادخلي في عبادي وادخلي جنتي”
صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن والأسى بلغنا نبأ ترجل فارس من فرسان مسيرتنا النضالية الفذة المناضل الجسور محمد سعيد” ود الملائكة” الذي انتقل الى جوار ربه يوم أمس الخميس ٢٦ مارس ٢٠٢٠م في مدينة بورتسودان.

ويعتبر الفقيد أحد مناضلي الرعيل الأول الذي التحق بالنضال في عام ١٩٦٥م ملبيا نداء الوطن لرفد مسيرة حركتنا التحررية، وتنقل بين مختلف المواقع النضالية مسؤولا ماليا واداريا داخل وخارج الميدان.
وظل وفيا للحركة النضالية حيث كانت آخر مشاركاته الوطنية في ملتقى الحوار الوطني الارتري باثيوبيا في العام ٢٠١١م.

وقد كان الفقيد أحد شعلات المسيرة الذين عبرت بهم جبهة التحرير الارترية صعوبات المراحل النضالية الأولى، مناضلا فذا من أجل تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقرار والأمن والسلام، قبل أن تسقط شعلة النضال في براثن نظام الهيمنة القومية التي شوهت المسيرة وأساءة الى نضالات أبناء شعبنا المخلصين.

واننا في رابطة ابناء المنخفضات الارترية اذ ننعيه انما ننعي فيه قيم الوفاء والاخلاص والتفاني في خدمة قضية شعبه التي فداها بالغالي والنفيس، سائلين المولى عز وجل ان يتقبله بواسع رحمته ويسكنه الجنة مع الشهداء والصديقين من رفقاء دربه، وحسن أولئك رفيقا. وخالص العزاء لأسرته وذويه ورفاق دربه.
ومايحز في النفس أن لايوارى جثمانه الطاهر في الأرض التي فداها بعمره.
انا لله وانا اليه راجعون

شاهد أيضاً

نعي أليم

بسم الله الرحمن الرحيم ” يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية وادخلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *