نعي أليم

بسم الله الرحمن الرحيم
” يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ” صدق الله العظيم

بقلوب ملؤها الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة مربي الأجيال الأستاذ/ محمود محمد علي كنوني، في لوس أنجلس بأمريكا في يوم الاربعاء 21 مارس 2018م، ذلك المعلم والمربي الجليل لذي تربى على يده العديد من أجيال أبناء المنخفضات وبقية محافظات ارتريا، حيث كان الفقيد مديرا لأكبر مدرسة ثانوية على مستوى محافظات أقاليم المنخفضات التي كان يئمها المنتقلين الى مرحلة الثانوية من جميع طلاب محافظات المنخفضات (بركة، القاش، سنحيت، الساحل) عدا محافظة سمهر التي كانت بها مدرسة ثانوية في مدينة مصوع، ولا حقا تم افتتاح مدرسة ثانوية اخرى في مدينة أغردات في بداية سبعينيات القرن الماضي.
للأستاذ الجليل اسهامات واسعة في مجال التعليم الثانوي خاصة في المخفضات حيث تخرج على يده الكثير من الطلاب الذين التحق بعضهم بجامعة أديس أببا، والبعض الاخر هاجر خارج البلاد لاستكمال دراسته الجامعية، في حين التحق البعض الآخر بالكفاح المسلح في صفوف جبهة التحرير الارترية.
وبهذا الخبر الاليم تتقدم رابطة ابناء المنخفضات الارترية بأحر التعازي القلبية لأسرة الفقيد وجميع آل كنوني؛ سائلين المولى ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين، بقدر معين عطائه الثر في مجال التعليم، وحسن العزاء والصبر لأهله ومجتمعه ولطلابه وشعبه.
وانا لله وانا اليه راجعون.

.
.
.

شاهد أيضاً

مشاركة رابطة المنخفضات الإرترية في الدورة 73 لجلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة – نيويورك

شاركت الرابطة، ممثلة بعضو مجلسها السيد/ محمود محمد جمع، في الدورة 73 لجلسات الجمعية العامة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *