مشاركة السيد إبراهيم كبوشي فى منتدي العدالة الإنتقالية فى أفريقيا .

شارك الباحث والناشط الحقوقي السيد إبراهيم كبوشي مسؤول مكتب العلاقات الخارجية لرابطة أبناء المنخفضات في منتدي العدالة الانتقالية في أفريقيا والمنعقد في الخرطوم من 16 – 18 أكتوبر الجاري.
حيث أقام الإتحاد الأفريقي بالتعاون مع مركز دراسات العنف والإصلاح في جنوب أفريقيا والحكومة السودانية ممثلة فى وزارة العدل منتدى عن العدالة الإنتقالية الذي استمر حتى 18 من أكتوبر الجاري 2018 ، وذلك من أجل إرساء وتكريس مفهوم العدالة الإنتقالية على مستوى القارة الأفريقية. تحت عنوان ( وضع العدالة الإنتقالية في أفريقيا)

وذلك نظرا لازدياد الاهتمام بمفهوم العدالة الانتقالية منذ بداية التسعينات وإلى يومنا هذا من خلال ماقدم من بحوث أكاديمية ودراسات من عدة مراكز بحثية ، إضافة للإعتبارات السياسية والممارسات ذات الصلة الداعية لضرورة الوعي بأهمية مفهوم العدالة الانتقالية كأحد المبادئ الأساسية لإرساء العدالة الإجتماعية لرتق النسيج المجتمعي في الدول التي تعرضت مكوناتها الإجتماعية لانتهاكات جسيمة ومعالجة آثارها السالبة .
لذلك بادر الإتحاد الأفريقي في ظل الإهتمام المتنامي والمطالبات المستمرة لضحايا هذه الإنتهاكات بالتقدم بهذه المبادرة بهدف استيعاب وتمكين أساليب ومبادئ وموجهات العدالة الانتقالية في كافة الدول الافريقية، آخذاً في الاعتبار السياقات المتعددة لبلدان القارة لإتاحة الفرصة للحوار والتداول والتفاهمات المشتركة بين بلدانها، وكذلك من أجل اتاحة المجال من أجل توثيق التجارب والدروس المستفادة من المبادرات الافريقية المتعددة ماضيا وحاضراً .وذلك بالتعاون والشراكة مع المجتمع المدني والاكاديميين والباحثين ووسائل الإعلام حول النظم والإجراءات المتعلقة بالعدالة الإنتقالية .
علمأ بأن هذه هي الدورة الثانية للمنتدى ، حيث أن الدورة الأولى للمنتدى كانت قد انعقدت بتاريخ 19– 21 اكتوبر 2017 ,فى مدينة جوهانسبرغ بجنوب افريقيا.

وقد ركزت الدورة الثانية على محاور مفاهيمية للعدالة الإنتقالية، وكانت على النحو التالي:
• المفاهيم :
1- الحقوق الإجتماعية والإقتصادية في مفهوم العدالة الانتقالية.

2- العدالة الانتقالية وتركات الفساد.

3- آثار تركات الاستعمار.
4- صور الإبتكار في تطبيق العدالة الانتقالية.

5- الأساليب والمقاربات الأفريقية للعدالة الانتقالية.

6- النوع الاجتماعى والعدالة الانتقالية.

• الاهداف والغايات :

1- توفير منتدى متعدد المحاور لأصحاب المصلحة، يتعرفون من خلاله على الحلول للمشاكل المشتركة والمستجدة، واستنباط الحلول المستمدة من الواقع الجماعي والتجارب القومية للدول الأعضاء.
2- تبادل أفضل الممارسات والتجارب الافريقية الناجحة في مجال العدالة الإنتقالية.

3- تسهيل وتيسير التفاعل والتعاون بين صانعي السياسات على المستوى القومي والإقليمي والقاري ومنظمات المجتمع المدنى والأكاديميين وخبراء العدالة الانتقالية والمهنيين، للمساعدة في التطبيق الفعال لسياسة الإتحاد الافريقي للعدالة الانتقالية في أفريقيا.

4- استقطاب وتحفيز الأفكار والرؤى حول كيفية تطبيق سياسة الإتحاد الافريقى للعدالة الانتقالية ومساندة عمليات وآليات العدالة الانتقالية في أفريقيا.

• مخرجات المنتدى :

1- إصدار كتيب يحتوى على أوراق عمل ومداولات المنتدى.

2- إصدار تقرير تنويرى وإيجازي عن أعمال وسير المنتدى.

3- وضع قاعدة بيانات لخبراء العدالة الانتقالية والباحثين والمهنيين لتكون بمثابة مصدر بياني ومعلوماتى في مجال تطبيق العدالة الانتقالية من قبل الدول الأعضاء على المستوى القومي .

 

هذا وقد شارك فى المنتدى عدد من المفكرين والباحثين والمهنيين وصانعي السياسات، ومندوبي منظمات المجتمع المدني، وعدد من المهتمين بقضايا العدالة الإنتقالية في أفريقيا .

شاهد أيضاً

كلمة المكتب التنفيذي بمناسبة الذكرى 57 لثورة سبتمبر المجيدة

مهرجان فرنسا – كون الإخوة والأخوات أعضاء رابطتنا الفتية ضيوفنا الكرام جماهير مجتمعنا وشعبنا المناضلة …

تعليق واحد

  1. مشاركة قيمة وهادفة في أحد أهم الملفات التي تواجه القارة الأفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *