سبتمبر رمز الكفاح .. وثورة السلاح ..

في هذا الشهر العظيم انطلقت رصاصات الحق من جبل أدال معلنة بداية الكفاح المسلح لتحرير الوطن من براثن الاستعمار الإثيوبي   البغيض الذي طغي وتجبر ونقض كل العهود والمواثيق بإلغائه الاتحاد الفيدرالي وضم أرتريا إلى إثيوبيا عنوة .. وقتل من يرفض واعتقال من يتكلم .. فشلّت كل المساعي السلمية للحفاظ على الوطن ..

فأعلنها القائد البطل حامد عواتي كفاحا مسلحا لرد العدوان وتحرير الأرض وصون العرض .. هو ورفاقه الميامين وأخذوا على عاتقهم هم الثورة وبداية الكفاح المسلح. لم يهابوا إمبراطورية هيلا سيلاسي ولا جيشه .. لأنهم كانوا أصحاب حق وقضيتهم قضية عادلة، والحق لابد وأن ينتصر وإن طال عهد الظلم ..

في شهر سبتمبر من عام 1961م اندلعت شرارة الثورة من جبل أدال تدك حصون المستعمر .. تقتص من الظالم وتعيد الحقوق وتحفظ هيبة الوطن في الحياة الحرة العزيزة ولسان حال الثورة يقول ..

إما حياة تسر الصديق

أو ممات يغيظ العداء

كان ذلك منذ سبعة وخمسون عاما من الزمان، وكان المكان في أرض المنخفضات، ومنذ ذلك الزمان ونحن ندفع الأثمان من أجل الإنسان .. قدم خلالها مجتمع المنخفضات التضحيات الجسام من أجل استقلال أرتريا ووحدتها أرضا وشعبا ..

استمرت الثورة المسلحة التي بدأت في سبتمبر ثلاثون عاما مرت بمنعطفات ومنحنيات تدافع وتراجع.. انتصارات وانكسارات .. قدمت فيها أرواح الشهداء من أجل الحرية .. ونالت أرتريا استقلالها بعد تضحيات عظيمة وحروب مريرة تكللت بإعلان أريتريا دولة حرة مستقلة  ذات سيادة على أراضيها  ..

لكنه جاء استقلالا ناقصا سيطرت على مفاصل الدولة فيه عقلية الهيمنة القومية والاقصاء  .. وتحول فيه البلد سجنا كبيرا الداخل إليه مفقود والخارج منه مولود ..

وكان المقابل فيه بعد كل هذا البذل وهذا العطاء .. تنكر نظام الهيمنة القومية  لكل هذا الإرث النضالي الضخم، فزور التاريخ وأصبح لا يذكر إلا تاريخه ولا يمجد إلا مكونه، ويبخل حتى من ذكر مفجر الثورة البطل عواتي في أدبياته او بياناته الخجولة في هذه المناسبة العظيمة ..ولم يجد الرعيل الاول ومن لحق بهم في مختلف مراحل النضال امكانية العيش في الوطن الذي وهبوه حياتهم، بل ولم يجدوا حتى  قطعة ارض تضم جثامينهم الطاهرة..

لذا فلنجعل من ذكرى سبتمبر نبراسا لرفع القيم .. وشحذ الهمم .. وإعلاء كلمة الحق .. وإعادة الأمور إلى نصابها، بنبذ الشتات .. والدعوة للوفاق .. ولم الشمل .. وإقامة العدل .. وإعادة المسلوب ..
وليستمر النضال لإرساء قيم الحق والعدل والمساواة في ربوع الوطن .

.

رابطة أبناء المنخفضات الارترية

.

.

……………………………………………………………………………………………………..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *