تقرير اليوم الاول والثاني لفعاليات اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب – الجلسات الرسمية – نواكشوط

تم افتتاح القسم الرسمي والحكومي من أعمال اجتماعات اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب في الخامس والعشرين من إبريل الجاري، وقد افتتح أعماله رئيس الجمهورية الموريتانية وذلك بحضور وفود رسمية لأكثر من خمسين دولة أفريقية وكل وفود المنظمات المدنية الأفريقية والمنظمات الحقوقية الدولية المشاركة.

وقد بدأت الجلسة الافتتاحية بكلمة مفوضة اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب فى الاتحاد الأفريقى ثم تلتها كلمة ممثل الاتحاد الأفريقي.

وقد استمرت الجلسة لأكثر من ساعتين، وبعد ذلك وفى بهو قصر المؤتمرات استمرت اللقاءات التعارفية والحوارية بين الوفود الرسمية وغير الرسمية فى حفل استقبال أقيم لهذا الغرض، كما اشتمل اليوم الأول على بعض الندوات الجانبية التي تم عقدها فى فنادق متفرقة في نواكشوط

وقد شارك وفد الرابطة على هامش الجلسات الرسمية في ندوة مع منظمات حقوقية دولية من ضمنها “أمنيستي إنترناسيونال” و”دفيند دفندرس” وبعض الناشطين المهتمين بحقوق الإنسان في إرتريا وذلك في السادس والعشرين من إبريل، لتوضيح تجاوزات واختراقات النظام لحقوق الشعب الإرتري بشكل أعمق. وقد استمرت الندوة لمدة ثلاثة ساعات، وذلك تمهيدا لخلق ارضية مؤاتية للتصدي لتقرير النظام بالتفنيد وكشف الاختلالات الواردة فيه. والجدير بالذكر أنه يتوقع مناقشة تقرير النظام يوم السبت الموافق ٢٨ إبريل.

وقد قُسّمت المحاور من قبل المقدمين على الموضوعات المطروحة، وخصص للرابطة الحديث عن الجوانب التى تتعلق بالهوية وتأثير النظام على خلخلتها فى بعدها الدينى واللغوي فى المجتمع طوال مسيرة حكم النظام بجانب الحديث عن مضمون تقرير النظام، وخصص موضوع تسخير الشباب فى الخدمة العسكرية الدائمة للسيدة سلام كيدانى، وخصص لممثل مركز دراسات حقوق الإنسان فى إحدى جامعات جوهانسبرج، موضوع التنمية وتوجهات النظام فى هذا الجانب على مدى سنوات حكمه وأخيرا خصص دور وتأثير المنظمات الإقليمية والدولية فى الحد من سياسات النظام القمعية تجاه الشعب الإرترى للسيد جافيث ممثل أمنستى إنترناشيونال.

وصرح ممثل الرابطة، الأستاذ إبراهيم كبوشي – مسئول العلاقات الخارجية والحقوقية بالمكتب التنفيذي – ل”منخفضات كوم” بأنه قدم في الندوة خلفية عن طبيعة تكون ونشأة الجماعات الوطنية فى إرتريا والتعقيدات والملابسات التى رافقتها خلال العقود السابقة وكيف أثرت سلبا على رؤيتنا لتطور مسيرتنا وخاصة بعد الاستقلال وأكد أنه كان بالإمكان أن نحد من تأثيراتها من خلال عقد لقاء وطنى جامع نحدد فيه أسس وقواعد العيش المشترك، الأمر الذي لم يقم به النظام، حيث آثر الانفراد بالسلطة والثروة وتوجيهها لصالح طرف دون بقية الأطراف مما أدى بنا إلى ما نشاهده اليوم من أزمات فى كل جوانب حياتنا فى إرتريا وآخرها أحداث مدرسة الضياء وما رافقها من إرهاب وقتل بشكل وحشى.
وأكد الأستاذ كبوشي أن فكرة هيمنة النظام على السلطة والثروة عنصر أساسي تفرعت عنه كل المشكلات المتفاقمة الأخرى، لذلك إن الحديث عن جذور المشكلة سيساعد على الحل الأفضل، أما نتائج السياسات والتعاطي معها فلا يخدم الحل المستدام، ثم تم التطرق بعد ذلك إلى مضمون تقرير النظام وخاصة البعد الذي يتعلق بالخدمات وبين إنه غير صحيح وخاصة ما ذكر من تقدم أحرزه النظام فى قطاعات الصحة والتعليم والبنية التحتية.

وأضاف ممثل الرابطة في الفعاليات أن الحديث بشفافية قد لاقى تقدير واستحسان الحضور وقال إننا من خلال حضورنا فى الوسط المدني الأفريقى والدولي وطرح رؤيتنا شكلنا تهديدا مباشرا لعقلية الهيمنة القومية.

وسيتابع وفد الرابطة الفعاليات إلى حين مناقشة تقرير النظام في المؤتمر.

وسيوافيكم موقع “منخفضات كوم” بتفاصيل أوفى في تقارير لاحقة.

شاهد أيضاً

المهرجان الثقافي الخامس

بمناسبة الذكرة الرابعة لتأسيس رابطة ابناء المنخفضات الإرترية ، تنظم رابطة ابناء المنخفضات الإرترية مهرجانها …

2 تعليقان

  1. ان التصدي للنظام عبر المشاركة فى اللقاءات الدولية يعتبر انجاز حقيقى يحسب للرابطة , حيث انشغلت بقية مكونات المعارضة بصراع المحاصصات السياسية وانهكت قواها فيما يخدم النظام, شكرا لوفد الرابطة لما قدم من توضيحات وشروحات تهدف الى تعرية النظام دوليا مما يسهم فى محاصرته واسقاطه عبر الوسائل السلمية .

  2. استمرار هذا الكائن الخائن المدعو اسياس وزمرته الحاكمة في مراوغاتهم المستمرة لاخفاء الحقائق اللتي اصبحت جلية للعيان في مايتعلق بالانتهاكات الانسانية في حق الشعب الاريتري سوف لن تشفع لهم في زر الرماد في عيون المجتمع الدولي والهروب من الادانات وتضييق الخناق عليهم ويرجع الفضل بهذا لرابطتنا المباركة وممثليها في المحافل الدولية لمقارعتهم المستمرة ببسالة وفضح هذه العصابة ولفت الانظار الانسانية الي مايعانيه هذا الشعب من ويلات وتهجير حان الاوان ان ياتي أكله
    فالتحية للرابطة وتحية خاصة لابنها البار الوطني
    ابراهيم كبوشي
    ويستمر نضال المنخفضات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *